بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

2016-09-29

كيف تتصرف في حال تعرضك للاعتقال - اعرف حقوقك

كيف تتصرف في حال تعرضك للاعتقال - اعرف حقوقك

أنتجت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان هذا الفيديو ضمن برنامج "اعرف حقوقك"، لرفع الوعي في المجتمع الفلسطيني حول قضية الاعتقال والاجراءات المنوطة به، والتعريف بكافة السياسات التي تنتهجها قوات الاحتلال بحق المعتقل الفلسطيني اثناء الاعتقال والتحقيق والمحاكمة.


انتاج مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان ٢٠١٦
اعداد وتطوير: حسن الصفدي. و
جوني قرط

من الذاكرة الفلسطينية: تذاكر سكة حديد مرج إبن عامر أحد فروع سكة الحجاز.

تذاكر سكة حديد مرج إبن عامر أحد فروع سكة الحجاز.

سكك حديد مرج بن عامر هو أحد فروع سكة حديد الحجاز  بين دمشق والمدينة المنورة لنقل الحجاج, بدأ إنشاؤه في حيفا عام 1902 واكتمل بدرعا عام 1905.

أرشيف رقمي مصور عن تاريخ فلسطين.. - تقرير مصور -

أرشيف رقمي مصور عن تاريخ فلسطين
"البوم العائلة" مشروع يهدف إلى توثيق حياة الفلسطينيين قبل النكبة وبعدها، وهو مشروع قائم على جمع صور فوتوغرافية قديمة لعائلات فلسطينية وحفظها في أرشيف خاص.
تزدحم الذكريات التي تم جمعها على شكل صور فوتوغرافيه لعائلات فلسطينية عديدة ومن حقب زمنية مختفلة صور رأى فيها المتحف الفلسطيني كنزا ثمينا، فجمعها في أرشيف بصري رقمي أطلق عليه اسم "البوم العائلة" .


تعود أغلب الصور الموجودة في المتحف لفترة ما قبل الاحتلال، وفيها الجمال والأناقة ومظاهر الحياة البسيطة التي عاشها الأجداد، وفي المتحف أيضا صور لأبطال المعارك في مواجهات لحماية الأرض وأخرى تسرد باقي قصة هذا الشعب من تهجير ولجوء.
فلسطين
من تاريخ شفوي متداول عبر الأجداد إلى تاريخ بصري موثق يسعى القائمون على هذا المتحف إلى حفظ أكبر عدد من الصور الفوتوغرافية وتوعية أصحابها بقيمتها المعنوية والتاريخية بل ويرشدهم إلى الطرق الصحيحة في حفظها والعناية بها.
وتعود أقدم الصور الفوتوغرافية التي يمتلكها المتحف الفلسطيني لعام 1887، وهي لفتاتين صغيرتين، وأحدثها كانت من صور الانتفاضة الأولى والثانية أي ما قبل انتشار التصوير الرقمي الحديث.
فلسطين

التقطت هذه الصورة للشهيد المجاهد عبد القادر الحسيني بطل معركة القسطل، وصور أخرى لمنتخب فلسطين عام 1928. يحاول المتحف الفسطيني جمع ارشيف بصري كبير، وتوثيقه في خدمة حالة ثقافية فلسطينية مقاومة لمحاولات تكريس الاحتلال.

التفاصيل في التقرير المصور


2016-05-04

تحميل: رواية مصائر كونشرتو الهولوكوست والنكبة للكاتب ربعي المدهون

رواية مصائر كونشرتو الهولوكوست  والنكبة
 للكاتب ربعي المدهون
الرواية الحائزة على جائزة البوكر 2016

تحميل مجانا وقراءة اونلاين
رواية تحكي الواقع الفلسطيني بداية بمن طردوا من أرضهم وديارهم وبمن مكثوا فيها تحت جنسية الاحتلال ومعانتهم المتجسدة في قصص الابطال . 

عدد الصفحات: 267
حجم الملف: 5.13 MB
دار النشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر 
سنة النشر: 2015
فاز، أول أمس، الروائي الفلسطيني ربعي المدهون بجائزة “البوكر” العربية، عن روايته “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة”، وجرى اختيارها من بين 159 رواية مرشحة تتوزع على 18 بلداً عربياً.

تحكي رواية ربعي المدهون الفائزة بالبوكر “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة” قصة عائلة “وليد دهمان”، تلك العائلة الكبيرة التي تشرد أفرادها، منهم من هاجر بلا رجعة ومنهم من هاجر وعاد وشعر بالغربة عن وطنه فعاد إلى منفاه، وغيرهم من الذين بقوا في وطنهم وحملوا الجنسية الإسرائيلية. تبدأ الرواية بحكاية إيفانا الفلسطينية الأرمنية التي أحبت في صباها طبيبا بريطانيا في فترة الانتداب البريطاني، فأنجبت منه بنتًا سمّياها جولي وهربا بها إلى لندن عشية نكبة عام 1948.

وبعد سنوات طويلة، وقبل وفاتها، توصي إيفانا ابنتها بأن تحرق جثتها وتنثر نصف رمادها فوق نهر التايمز، وتعيد نصفه الآخر إلى موطنها الأصلي “عكا القديمة”. بعد وفاتها، تنفذ جولي وصية أمها بمساعدة زوجها وليد دهمان (بطل رواية ربعي المدهون السابقة “السيدة من تل أبيب”) ويعودان إلى أرض الوطن ويتجولان في مدنه ويقعان في عشقه.

ويعدّ ربعي المدهون أول كاتب فلسطيني يفوز بالجائزة. ولد في مدينة “المجدل عسقلان” عام 1945، هاجرت عائلته خلال النكبة عام 1948 إلى خان يونس في قطاع غزة، تلقّى تعليمه الجامعي في القاهرة والإسكندرية، ثم أُبعد من مصر سنة 1970 قبل التخرج بسبب نشاطه السياسي. يقيم في لندن حيث يعمل محررا لجريدة الشرق الأوسط، وله ثلاث روايات إضافة إلى دراسات ومجموعة قصصية.
- See more at: http://www.elkhabar.com/press/article/104785/%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%87%D9%88%D9%86-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D9%81%D9%88%D8%B2-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%83%D8%B1/#sthash.vyCXGlXI.dpuf
 
فاز، أول أمس، الروائي الفلسطيني ربعي المدهون بجائزة “البوكر” العربية، عن روايته “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة”، وجرى اختيارها من بين 159 رواية مرشحة تتوزع على 18 بلداً عربياً.

تحكي رواية ربعي المدهون الفائزة بالبوكر “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة” قصة عائلة “وليد دهمان”، تلك العائلة الكبيرة التي تشرد أفرادها، منهم من هاجر بلا رجعة ومنهم من هاجر وعاد وشعر بالغربة عن وطنه فعاد إلى منفاه، وغيرهم من الذين بقوا في وطنهم وحملوا الجنسية الإسرائيلية. تبدأ الرواية بحكاية إيفانا الفلسطينية الأرمنية التي أحبت في صباها طبيبا بريطانيا في فترة الانتداب البريطاني، فأنجبت منه بنتًا سمّياها جولي وهربا بها إلى لندن عشية نكبة عام 1948.

وبعد سنوات طويلة، وقبل وفاتها، توصي إيفانا ابنتها بأن تحرق جثتها وتنثر نصف رمادها فوق نهر التايمز، وتعيد نصفه الآخر إلى موطنها الأصلي “عكا القديمة”. بعد وفاتها، تنفذ جولي وصية أمها بمساعدة زوجها وليد دهمان (بطل رواية ربعي المدهون السابقة “السيدة من تل أبيب”) ويعودان إلى أرض الوطن ويتجولان في مدنه ويقعان في عشقه.

ويعدّ ربعي المدهون أول كاتب فلسطيني يفوز بالجائزة. ولد في مدينة “المجدل عسقلان” عام 1945، هاجرت عائلته خلال النكبة عام 1948 إلى خان يونس في قطاع غزة، تلقّى تعليمه الجامعي في القاهرة والإسكندرية، ثم أُبعد من مصر سنة 1970 قبل التخرج بسبب نشاطه السياسي. يقيم في لندن حيث يعمل محررا لجريدة الشرق الأوسط، وله ثلاث روايات إضافة إلى دراسات ومجموعة قصصية.
- See more at: http://www.elkhabar.com/press/article/104785/%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%87%D9%88%D9%86-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D9%81%D9%88%D8%B2-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%83%D8%B1/#sthash.vyCXGlXI.dpuf
 فاز الروائي الفلسطيني ربعي المدهون بجائزة “البوكر” العربية، عن روايته “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة”، وجرى اختيارها من بين 159 رواية مرشحة تتوزع على 18 بلداً عربياً.
تحكي رواية ربعي المدهون الفائزة بالبوكر “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة” قصة عائلة “وليد دهمان”، تلك العائلة الكبيرة التي تشرد أفرادها، منهم من هاجر بلا رجعة ومنهم من هاجر وعاد وشعر بالغربة عن وطنه فعاد إلى منفاه، وغيرهم من الذين بقوا في وطنهم وحملوا الجنسية الإسرائيلية. 
تبدأ الرواية بحكاية إيفانا الفلسطينية الأرمنية التي أحبت في صباها طبيبا بريطانيا في فترة الانتداب البريطاني، فأنجبت منه بنتًا سمّياها جولي وهربا بها إلى لندن عشية نكبة عام 1948.
وبعد سنوات طويلة، وقبل وفاتها، توصي إيفانا ابنتها بأن تحرق جثتها وتنثر نصف رمادها فوق نهر التايمز، وتعيد نصفه الآخر إلى موطنها الأصلي “عكا القديمة”. 
 
بعد وفاتها، تنفذ جولي وصية أمها بمساعدة زوجها وليد دهمان (بطل رواية ربعي المدهون السابقة “السيدة من تل الربيع”) ويعودان إلى أرض الوطن ويتجولان في مدنه ويقعان في عشقه.
ويعدّ ربعي المدهون أول كاتب فلسطيني يفوز بالجائزة. 
ولد في مدينة “المجدل عسقلان” عام 1945، هاجرت عائلته خلال النكبة عام 1948 إلى خان يونس في قطاع غزة، تلقّى تعليمه الجامعي في القاهرة والإسكندرية، ثم أُبعد من مصر سنة 1970 قبل التخرج بسبب نشاطه السياسي. 
يقيم في لندن حيث يعمل محررا لجريدة الشرق الأوسط، وله ثلاث روايات إضافة إلى دراسات ومجموعة قصصية.
فاز، أول أمس، الروائي الفلسطيني ربعي المدهون بجائزة “البوكر” العربية، عن روايته “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة”، وجرى اختيارها من بين 159 رواية مرشحة تتوزع على 18 بلداً عربياً.

تحكي رواية ربعي المدهون الفائزة بالبوكر “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة” قصة عائلة “وليد دهمان”، تلك العائلة الكبيرة التي تشرد أفرادها، منهم من هاجر بلا رجعة ومنهم من هاجر وعاد وشعر بالغربة عن وطنه فعاد إلى منفاه، وغيرهم من الذين بقوا في وطنهم وحملوا الجنسية الإسرائيلية. تبدأ الرواية بحكاية إيفانا الفلسطينية الأرمنية التي أحبت في صباها طبيبا بريطانيا في فترة الانتداب البريطاني، فأنجبت منه بنتًا سمّياها جولي وهربا بها إلى لندن عشية نكبة عام 1948.

وبعد سنوات طويلة، وقبل وفاتها، توصي إيفانا ابنتها بأن تحرق جثتها وتنثر نصف رمادها فوق نهر التايمز، وتعيد نصفه الآخر إلى موطنها الأصلي “عكا القديمة”. بعد وفاتها، تنفذ جولي وصية أمها بمساعدة زوجها وليد دهمان (بطل رواية ربعي المدهون السابقة “السيدة من تل أبيب”) ويعودان إلى أرض الوطن ويتجولان في مدنه ويقعان في عشقه.

ويعدّ ربعي المدهون أول كاتب فلسطيني يفوز بالجائزة. ولد في مدينة “المجدل عسقلان” عام 1945، هاجرت عائلته خلال النكبة عام 1948 إلى خان يونس في قطاع غزة، تلقّى تعليمه الجامعي في القاهرة والإسكندرية، ثم أُبعد من مصر سنة 1970 قبل التخرج بسبب نشاطه السياسي. يقيم في لندن حيث يعمل محررا لجريدة الشرق الأوسط، وله ثلاث روايات إضافة إلى دراسات ومجموعة قصصية.
- See more at: http://www.elkhabar.com/press/article/104785/%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%87%D9%88%D9%86-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D9%81%D9%88%D8%B2-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%83%D8%B1/#sthash.vyCXGlXI.dpuf

2016-03-14

المناضلة الثائرة الأديبة الشاعرة المعلمة ماري بنت عبدو بن يوسف عجمي

 المناضلة الثائرة الأديبة الشاعرة المعلمة ماري بنت عبدو بن يوسف عجمي
ماري بنت عبدو بن يوسف عجمي ( 1306 - 1385 هـ) - ( 1888 - 1965 م)، شاعرة سورية ولدت في دمشق وتوفيت فيها، وعاشت في سورية، ولبنان، والعراق، وفلسطين، ومصر.

http://esyria.sy/sites/images/suweda/community/088817_2009_03_15_16_10_40.image1.jpg

http://esyria.sy/ecal/sites/default/files/imagecache/400xY/aroos.jpg

التحقت بالمدرسة الإرلندية في دمشق، ثم بالمدرسة الروسية، ثم درست التمريض في الجامعة الأمريكية في بيروت (1906)، غير أنها لأسباب صحية لم تكمل دراستها فعادت إلى دمشق.

عملت معلمة في مدارس عدة في المدن والبلدان: مدينة زحلة بلبنان (1903- 1904)، ومدينة بورسعيد بمصر (1908)، ومدينة الإسكندرية (1909)، والمدرسة الروسية ومعهد الفرنسيسكان بدمشق، كما عملت في فلسطين والعراق.


أنشأت أول مجلة نسائية باسم «العروس» في الإسكندرية (1910)، ثم نقلت نشاطها إلى دمشق، واستمرت في الصدور حتى (1914) ثم توقفت بسبب الحرب العالمية الأولى، وعاودت الصدور (1918 - 1926).

أسست النادي الأدبي النسائي في دمشق، وجمعية نور الفيحاء وناديها، ومدرسة لبنات الشهداء (1920)، وكانت عضو الرابطة الأدبية التي تأسست في دمشق أوائل العشرينيات.

إلتزمت في شعرها بالوزن والقافية، وتناولت القضايا الإجتماعية والسياسية والوطنية في فترة الحكم العثامني والفرنسي، ودافعت عن قضايا المرأة.
  • لها «دوحة الذكرى»: مجموعة مختارة تضم بعض آثارها الشعرية والنثرية - تقديم عفيفة صعب - مطابع وزارة الثقافة والإرشاد القومي - دمشق 1969 .
  • لها تعريب لرواية بعنوان: «المجدلية الحسناء» - مطبعة قسطنطين بني - حمص 1913، وترجمة عن الإنجليزية لكتاب «أمجد الغايات» - 1927.
فازت بالجائزة الأولى في مسابقة درس الكتاب المقدس الإرلندي (1901)، وفازت قصيدتها «الفلاح» بالجائزة الأولى في مسابقة إذاعة لندن (1946)، كما أنها فازت بالجائزة الأولى في العام التالي. أقام لها اتحاد الجمعيات النسائية حفل تأبين بجامعة دمشق شارك فيه كثير من أدباء وأديبات الشام.

 "إن أمة هان على أبنائها بذل الدماء، لا يصعب عليها الانتصار في ميادين العمل"..
عبارة خطتها ماري عجمي منذ مائة عام، تستنهض شعبها في مواجهة الاستبداد والظلم الإستعماري في فترة عصيبة عاشتها سوريا، عهدي الاحتلال العثماني ومن بعده الفرنسي، وما خلفاه من طغيان ومحاولات محو الهوية القومية.
في زمن تحطم فيه المرأة السورية كل جدران الخوف، نستحضر ماري عجمي وجهاً أنثوياً شعَّ في تاريخ سوريا، المرأة الدمشقية الأديبة والشاعرة والخطيبة، الثائرة في وجه الاستبداد، والمناضلة لأجل حرية المرأة. فما زالت الحرية تستسقي دماءنا، والمرأة الأم والأخت والابنة والرفيقة شريكة حقيقية للرجل في المظاهرات والمعتقلات وشهادة الدم لأجل الحرية والكرامة والمساواة.
ولدت ماري في دمشق في الرابع عشر من شهر أيار 1888 ،أنتقل جدها من حماه إلى دمشق في القرن الثامن عشر، وبما إنه كان يرحل إلى بلاد العجم للمتاجرة بالحلي سمّي بالعجمي. درست اللغتين الروسية والإنكليزية، ونالت شهادة الثانوية في مدارس دمشق1903. التحقت بمدرسة التمريض في الكلية الأمريكية في بيروت، لكنها لم تكمل. وعادت إلى دمشق، إذ عينت معلمة من درجة أولى. علّمت ماري في عدة معاهد و علّمت كذلك في فلسطين والعراق ومصر. ولمعت كخطيبة بليغة في الجمعيات والنوادي، وكأديبة ومترجمة وشاعرة.
أنشأت ماري سنة 1910 مجلة العروس أول مجلة نسائية سورية، استمرت حتى عام 1914 لتتوقف خلال سنوات الحرب، وتعاود إصدارها 1918 حتى العام 1926.
كتبت ماري تقدِّم مجلتها: "إلى الذين يؤمنون أن في نفس المرأة قوة تميت جراثيم الفساد وأن في يدها سلاحاً يمزق غياهب الاستبداد، وأن في فمها عزاء يخفف وطأة الشقاء البشري- إلى الذين بهم الغيرة والحمية- إلى الذين يمدون أيديهم لإنقاذ بنات جنسهم من مهاوي هذا الوسط المشوه بانتشار الأوهام، أقدم مجلتي لا كغريبة تثقل بها عواتقهم، بل كتقدمة إلى من يليق بهم الإكرام وتناط بهم الآمال"[1].
وقد وصل عدد صفحات المجلة من 32 إلى 64 صفحة بدايةً من 1914 وحتى 1926. وكان مجموع ما صدر من العروس أحد عشر مجلداً في ستة آلاف وتسعمائة صفحة. بذلت ماري عجمي جهدها للنهوض بوعي القارئ وتعزيز ثقته بنفسه ووطنه في أكثر الفترات قسوة وظلامية في تاريخ سوريا، فالاستبداد التركي على أشده، والانتداب الفرنسي يهيئ نفسه لاحتلال سوريا. فأصبحت مجلتها العروس منبراً للأدب والفكر الإصلاحي والتربية الوطنية، ودعوة إلى تحرير المرأة والنهوض بها.
كان موضوع المرأة شغلها الشاغل، ولهذا أسست مع نازل العابد سنة 1920 النادي النسائي الأدبي، وهو أقدم وأعرق النوادي النسائية في سورية. ألقت ماري في حفل افتتاحه خطبة بعنوان المرأة والمساواة، وهذا بعضٌ منها: "لقد ثبت للعلماء أن إصلاح البلاد لا يتم ما لم يوجد التوازن بين الجنسين في العلم والمعرفة، ليتعاونا معاً في الوصول إلى مركزهما العلمي، إن صرخة النساء في طلب المساواة طبيعية لا مناص منها، وبرهاني على ذلك يقتضي الرجوع إلى التاريخ، فإذا قلبتم صفحاته ترون الأمومة أقدم عهداً من الأبوة". سعى النادي إلى إحياء نهضة اجتماعية ثقافية، وذلك بإلقاء المحاضرات وإقامة الحفلات الأدبية والفنية وإيجاد مكتبة خاصة بالسيدات، وتعليم الطالبات المحتاجات، وتشجيع المصنوعات الوطنية. كما أسست جمعية نور الفيحاء ومدرسة بنات الشهداء. لقد برزت ماري كخطيبة بليغة في الجمعيات والنوادي.
لم يتوقف نشاط ماري في المجال الاجتماعي والثقافي، بل شهدت مواقف نضالية عظيمة في وجه الاستبداد التركي. فقد ربطتها قصة حب مع وكيل مجلتها في بيروت بترو باولي، جمعت بينهما الأفكار الثورية والوطنية المناهضة للاحتلال التركي. كانا على وشك الزواج، حين اعتقله الأتراك وسجنوه. تحدت ماري الجنود العثمانيين، وكانت تزوره في سجنه في دمشق وتنقل له الرسائل لتقوي من عزيمته. كتبت له: "أخي السجين، أكتب إليك على ضوء القنديل، ولكن ما ينفع النور إذا كان القلب مظلماً؟ لقد نسيت العالم منذ رأيتك على هذه الحال..خذ حرية كحريتي، إن شئت، وأعطني سجناً كسجنك ."وفي رسالة أخرى: "أخي السجين: أتدري أنك في سجنك أكثر حرية مني، وأن السلاسل والأقفال التي يغلون بها أيدي السجناء، ليست بأشد مما توجه إلى ذاكرتي"[3]. ولم تتوانَ عن فضح فظاعة السجون والتعذيب والحالة القاسية التي كان يعيشها رفاقها الأدباء الذين سجنهم السفاح جمال باشا، تصف أحدها: "وكنت إذا وقفت أحدث أحداً من الأدباء السجناء، سددت أنفي بالمنديل لنتانة الروائح التي يستنشقونها ولايميزون، وقد رأيت الخفر يخرجون جثة من السجن مضى عليها أربع وعشرون ساعة، وكان الأدباء يفترشون الكراسي في الليالي الباردة مخافة سراية البعوض مزدحماً على تلك الفرش البالية المهفهفة".[4]

أُعدم حبيبها مع قافلة شهداء سوريا ولبنان في 6 أيار 1915. تقول ماري في وصف حبيبها: "وكما يحتفل الفتى بزفافه، هكذا احتفل هذا الشهيد بمشنقته، فما دُعي إلى ارتقائها حتى صاح بشركائه فيها: "هلموا أيها الأخوان
إنها أرجوحة الأبطال
وأنت، يا تركيا الشقية
حياتنا في ظلك ممات
ومماتنا في ظلك حياة
فدونك إذن، هذه الروح
التي اقمت منذ عامين
تحومين حول نزعها، بكل ما لديك
من وسائل الإضطهاد
وما عهد سقوطك ببعيد
وهنيئا لمن يعيش ليرى الرجاء..".
فعندما رأت مشانق الشهداء معلقة في ساحة المرجة بدمشق وساحة الشهداء في بيروت، انفجر حزنها وغضبها، فاستصرختهم: "أما تبرحون غارقين في سباتكم أيها النائمون؟ أما تعبت أجنابكم من اللصوق بالرمال؟ قوموا، فقد نمتم طويلاً..والجداول تناديكم "أن هيّا عودوا إلينا".. لقد كفى القلوب وجداً وأنيناً".

ماعانته بلادها من ظلم وقهر، وفقدانها المؤلم لحبيبها، أسهما في ارتقاء رؤيتها الإنسانية ومعاداتها للحروب وتدمير الشعوب. ففي مقالة لها عن الحرب والمجد تقول: "هكذا تفصل الأجساد عن الرؤوس من أجل أراضٍ صماء تبتلع الإنسانية ولا تفنى. إن كلّ ما أحرزه نابليون من الظفر في «أوستر ليتز» لا يوازي خسارة حياة إنسان واحد في عين الله. لا أرى في العالم إلاّ شرائع الدمار ووسائط الخراب. إن حفلة تعقد لترقية المدارس هي خير لدى العقلاء من تأليف أسطول إنجليزي ثانٍ، وعمل باستور في العالم هو أشرف وأفضل من عمل جميع أبطال العالم وفاتحيه".

شكل اسم ماري علامة فارقة ومميزة في مسيرة النهضة، تمتعت بالأصالة في فكرها والانفتاح على ثقافة الآخر دون أن تتخلى عن جذورها. فهاهي تفضح دور مدارس الانتداب في محو التاريخ والهوية الوطنية: "لا شكّ أن هذه المدارس أرقى نوعاً من المدارس الأمريكية والوطنية، لكنها لا تفرّق بين مصلحتنا ومصلحتها، فهي تعلّمنا لغة وتاريخ بلادها، وتثير احترامنا لتقديس راياتها، وتضع في أفواهنا نشيداً وطنياً لبلاد لم تقع أعيننا عليها. ولا أزال أذكر كم بكيت في طفولتي على الملكة فكتوريا يوم حضرتها الوفاة إذ رأيت الدموع في عينيْ معلمتي، مع أني لم أبك على أحد من قومي».

أكدت ماري من خلال قلمها وخطاباتها ومواقفها السياسية وعيها بأهمية المثقف ودوره في تأكيد قيم التحرر من الاستعمار وفضح زيف طروحاته عن الحرية والإخاء والمساواة. فقد دافعت عن حق بلدها بالاستقلال، تقول: "من ذا الذي يقول إننا أمة لا يليق بها أن تُمنح الاستقلال، لا تعرف أن تحكم ذاتها بذاتها؟ واأسفاه، حتى الآن لا تزال الأغراض تلعب بنا، والضعف يكم الأفواه، والتحزبات تمثل بنا. لقد تنامى الليل وافتر جبين الصباح، فلنسدل على الماضي حجاباً كثيفاً، ولنعمل معاً على إحياء الوطنية في قلوب أبناء سورية وبناتها، لأنه إذا استولت علينا فرنسا لا تجعلنا فرنسيين، ومحال إن حكمتنا بريطانيا أن نصير بريطانيين".
انعزلت ماري بقية حياتها في منزلها في باب توما، ولم تتزوج بعد استشهاد حبيبها. غابت عن الأنظار وفارقت الحياة في كانون الأول 1965. دُفنت في مقبرة باب شرقي، يدلك عليها قبر صغير محفور عليه اسمها. ماري عجمي منارة تحتاج سوريا لها الآن أكثر من أي وقت مضى.



2016-03-03

تحميل كتاب: هولندا والعالم العربي منذ القرون الوسطى حتى القرن العشرين

 تحميل كتاب: هولندا والعالم العربي منذ القرون الوسطى حتى القرن العشرين 
تأليف:

الكتاب عبارة عن مقالات لمجموعة من الباحثين الهولنديين  المهتمين بالشرق عن علاقة العرب بهولندا منذ القرون الوسطى وحتى القرن العشرين، حول علاقة هولندا باالعالم العربي  في العلوم و اللغة و الثقافة و الفن و التجارة.


المقالات قدمت نبذة مختصرة عن العلاقات من النواحي التجارية و اللوحات الاستشراقية و المخطوطات العربية في هولندا و أيضا نبذة عن أهم المستشرقين الهولنديين و انجازاتهم، و على رأسهم دوزي الذي كان مستشرقا نشيطا، فهو من ألف المعجم المفصل لأسماء الملابس عند العرب. فضلا عن شهرة كرسي الدراسات الاستشراقية بجامعة ليدن التي خرّجت الكثير من المستشرقين البارزين في القرون الماضية، و أيضا شهرة مطبعة بريل التي طبعت الكتاب العربي... و أيضا حوى الكتاب الحديث عن بعض الشخصيات الهولندية الذين زاروا الشرق و كتبوا عنه أو رسموا أو عاشوا فيه أو جاؤوا خصيصا لشراء مخطوطاته!!
الكتاب ثري و غني لمن هو مهتم بهذا الموضوع، و معزز بكثير من الصور و اللوحات.

يعتبر هذا الكتاب  بمثابة نافذة سحرية على عالم بنكهة معتقة، ففي هذا الكتاب تعثر على الكثير من المعلومات و الشخصيات التاريخية،
 والقارئ للكتاب كأنه يسير في زوايا مدينة مهجورة وحده، يستمع لوشوشة الجدران عن قصص لم تعد تروى، و كأنه نفخ الروح فيما اندرس و لم تمسه يد منذ أمد بعيد، و كأنه يعيش الحكاية ثانية... 


لوحة غلاف الكتاب: صورة زيتية من متحف الدولة في أمستردام على قماش{110x63سم} وهي منظر للجزائر وسفينة أمير البحر ده رايتر 1662م للرسام رينير تومس.


بعض الصور و المعلومات:

 
 


صورة مكيـّة في كسوة عروس 1888 لـ كرستيان سنوك هرخرونيه Christiaan Snouck Hurgronje

و جدير بالذكر أن كرستيان هذا قد عاش في مكة عدة اشهر بعد أن دخل باسم عبد الغفار عام 1885، و كان أول مستشرق غربي دارس يدخلها. و ألف كتابا عنها "صفحات من تاريخ مكة المكرمة" مطعما بصور عن مكة و الكعبة و المكيين. 


"القدس" 1572م لـ جورج براون و فرانز هوخنبرخ "Jerusalem in Gerog Braun and Franz Hogenberg's Civitates
و الصورة الأصل موجودة بحجم كبير بحيث يمكن رؤية التفاصيل الصغيرة


صفحات من تاريخ مكة

----




"منظر لدمشق" 1860م لـ شارلز وليم ميريديث فان ده فيلده Charles William Meredith van de Velde
يمكن أن تكون هذه إطلالة جبل قاسيون على دمشق!!

----



طرابلس الشام 1694م من عمل رومين ده هوخه



في الكتابِ أمران مهمان: 
1-  تلك الصورُ والرسوماتُ التي رسمَها وخطَّها الفنانون الهولنديون للعالَمِ العربي وخصوصا تلك المتعلقةِ بالخليجِ العربي وعمانَ، 2-  الفصلُ والمقالُ المتعلقُ بالمصطلحاتِ العربيةِ التي دخلتْ إلى اللغةِ الهولنديةِ وهي مصطلحاتٌ كثيرةٌ لاسيما تلك المتعلقة بالعلومِ مما يعكسُ الأثرَ الكبيرَ المؤثرَ للحضارةِ الاسلاميةِ حينَها،

- قد تكون المخطوطاتُ التي اهتم بها المستشرقون الهولنديون قليلةً ولا تشكل رقما كبيرا مقارنةً مع غيرهم من المستشرقين الآخرين إلا أنها تمثلُ تميزا لا يساوي نسبتها القليلة. وأفضلُ ما فيها هي مخطوطاتُ محفوظة في جامعة ليدن


مواليد 1 أبريل، 1945
كان سابقا سفير هولندا لعدة بلاد عربية وإسلامية ، وهو مستشرق هولندي / باحث مهتم بشؤون الشرق الأوسط..
بدا بدراسة اللغة العربية الفصحى عام 1964م وكان ممن شجعه على دراسة العربية والده الذي درس العربية على يد المستشرق سنوك هورجرونج.
درس فان دام العربية والعلوم السياسية والاجتماعية في جامعة أمستردام وبعدها حصل على الدكتوراه في الأدب عام 1977م. درّس تاريخ الشرق الأوسط الحديث في جامعة أمستردام ما بين اعوام (1970–75).


2016-02-22

تحميل مباشر وقراءة كتاب مبادئ دروس العربية بصيغة pdf مجانا

تحميل مباشر وقراءة كتاب مبادئ دروس العربية بصيغة  pdf مجانا
كتاب: مبادئ دروس العربية 
تأليف: محمد محى الدين عبد الحميد

يشتمل هذا الكتاب على ما يلزم المبتدئين معرفته في علم النحو مع مزيد من العناية بالاسئلة والتمرينات.

http://cdn.alkutubcafe.net/9A33FA58340099FE!225&authkey=!AEw-QZ0PYHOApN0&ithint=file%2cpdf

كتب الكتاب من اجل ان يحيا التراث العلمي المفقود وهوكتاب قريب التناول سهل الاسلوب.

للمساهمة في إثراء المكتبة العربية على الشبكة العنكبوتية نضع بين أيديكم هذا الكتاب للتحميل المباشر والمجاني, فلن تتقدم أمة إلا بالقراءة والإطلاع على ثقافات الأمم والشعوب الأخرى والأخص على ثقافتها هى أيضا.

إضغط هنا لتحميل كتاب: مبادئ دروس العربية

تحميل وقراءة كتاب القلم والسيف حوارات مع دافيد بارساميان مجاناً, تأليف إدوارد سعيد

تحميل وقراءة كتاب القلم والسيف حوارات مع دافيد بارساميان مجاناً 

تأليف إدوارد سعيد, كتاب بصيغة pdf.

http://www.booksstream.com/assets/bimgs/booksstream.Com_RM8A.jpg

للمساهمة في إثراء المكتبة العربية على الشبكة العنكبوتية نضع بين أيديكم هذا الكتاب للتحميل المباشر والمجاني, فلن تتقدم أمة إلا بالقراءة والإطلاع على ثقافات الأمم والشعوب الأخرى والأخص على ثقافتها هى أيضا.

 إضغط هنا لتحميل كتاب: القلم والسيف حوارات مع دافيد بارساميان

 

تحميل مباشر وقراءة كتاب السلطة والسياسة والثقافة مجانا , تأليف إدوارد سعيد كتاب بصيغة pdf.

تحميل مباشر وقراءة كتاب السلطة والسياسة والثقافة مجانا

تأليف إدوارد سعيد  كتاب بصيغة pdf.

للمساهمة في إثراء المكتبة العربية على الشبكة العنكبوتية نضع بين أيديكم هذا الكتاب للتحميل المباشر والمجاني, فلن تتقدم أمة إلا بالقراءة والإطلاع على ثقافات الأمم والشعوب الأخرى والأخص على ثقافتها هى أيضا. 

http://www.kutubpdf.net/bimgs/2905.jpg

اسم الكتاب: السلطة والسياسة والثقافة.

المؤلف: إدوارد وديع سعيد (1 نوفمبر1935 القدس- 25 سبتمبر2003) 

مُنظر أدبي فلسطيني, حامل للجنسية الأمريكية. كان أستاذا جامعيا للغة الإنكليزية والأدب المقارن في جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة الأمريكية ومن الشخصيات المؤسسة لدراسات ما بعد الكولونيالية. كما كان مدافعا عن حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني، وقد وصفه روبرت فيسك بأنه أكثر صوت فعال في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

 إضغط هنا لتحميل كتاب: السلطة والسياسة والثقافة.

2016-01-22

دليل المســـجد الأقصى المبارك.

دليل المســـجد الأقصى المبارك.

 
الطبعة الاولى - كانون الثاني (يناير) 2015 

يوزع مجانا دليل المسجد الأقصى المبارك من الجمعية الفلسطينية الأكاديمية
 للشؤون الدولية (مؤسسة باسيا)،القدس
A Guide to Al-Aqsa Mosque/Al-Haram Ash-Sharif is distributed as a free copy
by the Palestinian Academic Society for the Study of International Affairs- (PASSIA), Jerusalem